ورشة العمل الإقليمية حول قياس الفقر في البلدان العربية
-A A +A
الأحد, يوليو 7, 2019

باعتماد جدول أعمال التنمية المستدامة لعام 2030 وأهدافه للتنمية المستدامة في أيلول/سبتمبر 2015، ازداد اهتمام المجتمع الدولي بضرورة تعزيز القدرة الإحصائية للبلدان النامية على قياس أهداف التنمية المستدامة وغاياتها ومؤشراتها ورصدها والإبلاغ عنها. وفي ضوء هذه الدعوة إلى زيادة الدعم، شرعت الأمم المتحدة في تنفيذ مشروع بعنوان "برنامج حساب التنمية للإحصاءات والبيانات"، وزادت مواردها إلى أقصى حد من خلال العمل المشترك مع عشر كيانات تنفيذية تابعة للأمم المتحدة بما في ذلك اللجان الإقليمية الخمس.

في إطار هذا المشروع، وتحديدً الركيزة المتعلقة "بالإحصاءات الاجتماعية والديمغرافية"، وكجزءمن البرنامج لتعزيز قدرة البلدان المستهدفة على تحسين تصنيف البيانات وجودة المسوحات للأسر المعيشية، يعالج مكون المشروع بشأن " إحصاءات الفقر وعدم المساواة" بما فيها الفقر المتعدد الأبعاد، نقص البيانات الواردة من مسوحات الأسر المعيشية والمستخدمة في رصد الغايات المدرجة في إطار الهدف الأول "القضاء على الفقر بجميع أشكاله في كل مكان" والهدف العاشر " الحد من انعدام المساواة داخل البلدان وفيما بينها". إن البيانات المستمدة من مسوحات الأسر المعيشية بشأن مستويات المعيشة إما غير كافية، أو لا تتفق مع المعايير الدولية، أو لا تسمح بالمستوى اللازم من التصنيف، مما يحد من استخدامها للإبلاغ عن مؤشرات أهداف التنمية المستدامة.

بالتالي هناك حاجة لمواءمة هذه المسوحات ومراجعتها لتوفير مؤشرات متسقة بشأن قياس مستوى المعيشة وكذلك الأبعاد غير المادية، بما في ذلك الصحة والتعليم والإسكان والحماية الاجتماعية، التي يمكن أن تساعد في بناء مؤشرات الفقر بجميع أبعاده وبالتالي في رصد التقدم المحرز في تحقيق أهداف التنمية المستدامة والغايات ذات الصلة.

لأغراض مكون المشروع بشأن " إحصاءات الفقر وعدم المساواة"، كلفت الإسكوا بإجراء العديد من الدراسات لتقييم مدى توافر المعلومات وفجوات البيانات في مسوحات الأسر المعيشية القائمة في المنطقة العربية وتقديم التوصيات لتحسينها، وهي كالتالي:

  1. "دراسة حول جدوى استخدام المسوحات عالية التكرار ( high frequency surveys ) للإبلاغ عن مؤشرات أهداف التنمية المستدامة، كبديل للمسوحات الأكثر شمولا ولكن الأقل تواتر". الغرض من هذه الدراسة هو إطلاع الدول العربية على إمكانات تنفيذ مسوحات أخف) بدلا من مسوحات كاملة ومكلفة للأسر المعيشية (لزيادة كمية وتواتر جمع البيانات بموارد محدودة. ستوفرهذه الدراسة نتائج مفيدة لإمكانية جمع بيانات حول ميزانية الأسرة من خلال مسوحات عالية التكرار؛
  2. دراسة حول صعوبات توزيع البيانات( data disaggregation ) في مسوحات الأسر المعيشية حسب الفئات الفرعية من السكان والمناطق الجغرافية ومتطلبات التغلب عليها". ستوفر الدراسة استعراضاً لطرق تقدير البيانات على مستوى المناطق الصغيرة ومثالاً توضيحيا باستخدام بيانات خام من التعداد ومسح الإنفاق من فلسطين؛
  3. دراسة حول التوصيات لقياس التمييز المدرك والرفاهية الشخصية". تصف هذه الدراسة الوضع الحالي في قياس التمييز المدرك وغيره من مؤشرات الرفاه الشخصي( مثل السعادة ورضا الحياة) وتقدم توصيات لدول الإسكوا حول كيفية التقدم في قياسها باستخدام مسوحات الأسر المعيشية؛
  4. مراجعة نقدية لدليل الفقر متعدد الأبعاد ( MPI) في المنطقة العربية، مع التركيز على قضايا القياس". تهدف هذه الدراسة إلى تقديم استعراض تحليلي مقارن لتجارب الدول العربية في قياس الفقر متعدد الأبعاد، مع الإشارة إلى تجارب دولية مختارة لتجنب تكرارها مع دراسات أكثر تفصيلا في هذا المجال؛
  5. توافر المعلومات حول الأبعاد المختلفة للفقر والوصول إلى الخدمات الأساسية والمقترحات لإدراجها في المسوحات الحالية للأسر المعيشية".

يهدف المعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية إلى المساهمة في عملية تنفيذ التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة على المستوى الإقليمي بتعزيز فرص رسم سياسات تنموية أفضل من خلال دعم وبناء قدرات الأنظمة الإحصائية في الدول العربية للقيام بواجباتها التنموية على الصعيدين الوطني والإقليمي. في هذا النطاق، يحاول المعهد تقييم احتياجات الدول العربية في بناء القدرات في مجال قياس الفقر، وبالتالي المساهمة في معالجة الفجوات المختلفة الموجودة داخل المؤسسات الإحصائية الوطنية.

وفي هذا الإطار، تنظم اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا( الإسكوا ) والمعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية، بالتعاون مع المعهد الوطني التونسي للإحصاء، "ورشة العمل الإقليمية حول قياس الفقر في البلدان العربية" وذلك بمدينة تونس خلال الفترة من 23 إلى 25 تموز 2019.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
التحقق
هذا السؤال هو اختبار ما إذا كنت زائرًا بشريًا أم لا ولمنع عمليات الإرسال التلقائي للرسائل غير المرغوب فيها.
12 + 2 =
حل مشكلة الرياضيات البسيطة هذه وأدخل النتيجة. مثلا ل 1 + 3 ، أدخل 4.