المراجعة رقم 3 لمبادئ و توصيات التعدادات
-A A +A
الأحد, أكتوبر 19, 2014 to الخميس, أكتوبر 23, 2014
مقدمة: 

ورشة تدريبية حول المراجعة رقم 3 لمبادىْ وتوصيات التعدادات العامة للسكان والمساكن وتقييم جودة بياناتها

19- 23 اكتوبر 2014

نظم المعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية  AITRSوبالتعاون مع كل من قسم الإحصاء في الأمم المتحدة واللجنة الإقتصادية والإجتماعية لغرب أسيا ومركز الأبحاث الإحصائية والإقتصادية والإجتماعية والتدريب للدول الأسلامية دورة تدريبية إقليمية حول المراجعة رقم 3 لمبادىْ وتوصيات التعدادات العامة للسكان والمساكن وتقييم جودة بياناتها خلال الفترة  19- 23 اكتوبر 2014  في عمان- الأردن.

1.     أهداف الورشة

  1. زيادة معرفة الإحصائيين الرسميين بالمبادئ والتوصيات المعدلة الخاصة بتصميم وتنظيم وتنفيذ التعداد العام للسكان والمساكن.
  2. تعزير معرفة العاملين بأهمية وأهداف تقييم جودة بيانات التعداد وتحديد أنواع الأخطاء المرتكبة باستخدام الأساليب الديموغرافية.
  3. تحسين قدرات العاملين في مجال تحديد الفجوات والتحديات عند تطبيق المعايير الدولية الهادفة إلى تحسين تنظيم وتنفيذ تعدادات السكان والمساكن من جهة وتحسين جودة بياناتها من جهة أخرى.
  4. توفير فرصة للمشاركين لتبادل خبراتهم الوطنية والتعلم من الممارسات الجيدة.

2. أسلوب التنفيذ والمحاضرون

حاضر في الورشة ثلاثة خبراء من شعبة الإحصاءات الديموغرافية التابعة لقسم الإحصاء بهيئة الأمم المتحدة  وهم: Mr. Srdjan Mrkic, Ms. Meryem Demirci and Mr. Thomas Spoorenberg

 تتكون أدوات التدريب من محاضرات وتمارين تطبيقية، وعروض قُطرية بواقع 5-10 دقائق للعرض الواحد حول الخطة الاستراتيجية للتعداد القادم في كل دولة عربية أو حول نتائج تقييم التعدادات الماضية في الدول العربية التي لم تنجز بعد خطتها للتعداد القادم.

كانت الإنجليزية هي اللغة المستخدمة في التدريب مع ضمان الترجمة إلى العربية.

3. المشاركون

شارك في الدورة 20 متدرباً من الأجهزة الإحصائية العربية من 15 دولة عربية

4.  البرنامج التدريبي  

تضمن برنامج الدورة محاضرات نظرية وتمارين عملية 

5.  جلسة الافتتاح

إفتتح الأستاذ عبد العزيز معلمي المدير العام للمعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية هذه الورشة وهي الأولى من نوعها إذ تصادف إصدار الأمم المتحدة للتنقيح الثالث للمبادىء والتوصيات لدورة التعداد العام للسكان والمساكن في العالم للفترة 2015-2024. واستهل كلمته بتقديم الشكر للمتدربين على مشاركتهم في فعاليات هذا النشاط الهام وللخبراء المحاضرين على عملهم الجاد مع المعهد لتنظيم هذه الورشة الأولى في الأقليم العربي. كما شكر قسم الإحصاء في الأمم المتحدة والإسكوا وسيسرك على تعاونهم مع المعهد  لأجل هذا الغرض.

وأشارا لأستاذ معلمي إلى أهمية موضوع الورشة وتشعبه لأن التعداد عملية جد مكلفة وتتعامل مع متغيرلت عديدة، كما تحدث عن أهمية تقييم جولة 2010 للتعدادات السكانية الذي تم عن طريق الإستبيان الذي أُرسل من قبل الأمم المتحدة إلى الأجهزة الإحصائية للوقوف على التجارب الوطنية السابقة، حيث لم يتجاوز عدد الدول العربية التي ردت عليه ثمان دول. وفي سياق حديثه كشف عن أهم التحديات التي واجهتها الدول والتي تجلت في التمويل الكافي والخبرة التقنية اللازمة لإستعمال الأدوات التقنية الجديدة سريعة التطور في جمع البيانات وتحليلها، هذا بالإضافة إلى المناخ السياسي السائد حالياً في عدد من الدول العربية وإنعكاساته على فرص إجراء التعداد في الوقت المطلوب. كما تطرق إلى التزايد المضطرد في الحاجة إلى المعلومات لإدارة شؤون المجتمعات المعاصرة وإتخاذ القرارت.

وبالمناسبة دعى الأستاذ معلمي قسم الإحصاء في الأمم المتحدة إلى إعداد دليل تقييم شامل لكافة مراحل التعداد (التخطيط، الإعداد، التنفيذ، النشر، التقييم، الحفظ) موجه لكل الدول، على أن يتضمن هذا الدليل إستبيانا يتم تنفيذه مباشرة بعد الإنتهاء من إجراء التعداد في كل دولة وإرساله إلى ذات القسم مع تعميمه على كافة الأجهزة الإحصائية  للإطلاع ولكل غاية مفيدة. إن هذا الأسلوب سيمكن من تفادي الإنتظار حتى منتصف أو  نهاية جولة التعدادات القادمة لإجراء التقييم الدولي، ويمكن أيضاً قيام خبراء من قسم الإحصاء في الأمم المتحدة بزيارة الأجهزة الإحصائية قبل وبعد تنفيذ التعداد العام للسكان والمساكن.

ومن جهته تحدث السيد Srdjan Mrkic رئيس الشعبة الديموغراقية في قسم الإحصاء في الأمم المتحدة عن أهمية التنقيح الثالث ودوره في جولة التعدادات 2020، ودعى المشاركين إلى إبداء ملاحظاتهم حوله من أجل وضعه في صورته النهائية. وأشار إلى أن إستعمال نتائج التعداد لا يقل أهمية عن تنفيذه. وشكر الإسكوا على تقييم جودة بيانات الجنس-العمر في التعدادات العربية. وذكر أنه سوف يأخذ باقتراح الأستاذ معلمي بشأن وضع دليل شامل لمراحل التعداد وموضوعاته وتقييم جودته وجودة بياناته. وأشار السيد Srdjan Mrkic إلى نية المحاضرين أن يعرضوا على المشاركين في الورشة تجارب عدة دول والتطبيقات الجديدة التي استعملتها، وإلى رغبتهم في الإستماع إلى المشاركين من أجل التعرف على المعيقات التي قد تواجه أجهزتهم الإحصائية عند تنفيذ التنقيح الثالث للمبادئء والتوصيات الدولية الخاصة بالتعداد العام للسكان والمساكن.

وتحدث الدكتور اسماعيل لبد من الإسكوا بدوره عن أهمية الورشة شاكراً المعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية وقسم الإحصاء في الأمم المتحدة على العمل المشترك والبناء لتنفيذها مع قرب دورة التعدادات 2020.

وأخيراً قام المشاركون بتقديم أنفسهم متحدثين عن طبيعة عمل كل منهم وعما ينتظروا من الورشة.

 

6. الخلاصات والتوصيات

6.1. تعبر الورشة عن تقديرها للمعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية وقسم الإحصاء في الأم المتحدة واللجنة الإقتصادية والإجتماعية لغربي أسيا (إسكوا) ومركز التدريب والبحوث الإقتصادية والإجتماعية للدول الأسلامية (سيسرك) على تنظيم الورشة وتنفيذها بحضور فنيين عاملين في مجال التعدادات من 14 دولة عربية.

6.2. عند استعراضها لمرحلة نهاية دورة 2010 لتعدادات السكان والمساكن والبرنامج العالمي المصاحب لها والذي يدعو جميع الدول إلى تنفيذ تعداد واحد للسكان والمساكن على الأقل خلال الفترة 2005-2014، لاحظت الورشة أن هناك التزام جزئي بهذه الدعوة في الأقليم العربي حيث لم تقم بعض الدول بإجراء أي تعداد خلال هذه الفترة أو قامت بتأجيله إلى الدورة التالية لعدة أسباب مختلفة. وعبر المشاركون عن أملهم في تحقيق نجاح أكبر في دورة التعدادات اللاحقة 2020.

6.3. عبر المشاركون عن تقديرهم لكون هذه الورشة هي الأولى التي تم خلالها دراسة ومناقشة التنقيح الحديث رقم 3 لمبادىء و توصيات الأمم المتحدة حول التعدادات العامة للسكان والمساكن  لدورة 2020 والتي تغطي الفترة 2015-2024.

6.4. ناقشت الورشة مطولاً المكونات الأربعة للمبادىء والتوصيات وتثمن ما اُدخل من منهجيات جديدة ضمن الإصدار المنقح، ولكن في الوقت نفسه تعبرعن رأيها بأن دول الإقليم العربي سوف تعتمد على الطريقة التقليدية في إجراء تعدادات السكان والمساكن خلال دورة 2020، أي عن طريق الاتصال المباشر بكل أسرة للحصول على معلومات ذات الصلة، مع احتمال استعمال ضمن هذه المنهجية العامة للتعداد تقنيات  متقدمة مثل جمع البيانات بالانترنت أو باستخدام الألواح الكفية.

6.5. إطلع المشاركون على الإرشادات الخاصة بالتخطيط للتعداد العام للسكان والمساكن وبتنفيذ التعداد التقليدي للسكان والمساكن كما جاءت في التنقيح رقم 3 وأقروا بصلتها بأهدافهم الوطنية وبتقديمها لحلول معاصرة لكافة اجزاء ومكونات التعداد. كما ناقش المشاركون أيضاً المعيقات المختلفة الخاصة بالإقليم مثل عد المناطق النائية وسكان البوادي.

6.6. وعند مناقشة مواضيع تعدادات السكان والمساكن كما وردت في التنقيح رقم 3، وصلت الورشة إلى خلاصات متعددة:

أولاً: لاحظ المشاركون وجود تغيرات في مفهوم " النشاط الإقتصادي" ومفهوم " العمل "، استنادا إلى التعريفات المنقحة الصادرة عن المؤتمر الدولي لإحصاءات العمل الذي عقد في عام 2013. وعبرت الورشة عن قلقها حول قدرة الدول على تطبيق هذه المفاهيم الجديدة في دورة التعدادات 2020. وفي هذا الإطار دعت الورشة الإسكوا أن تعمل بالتعاون مع منظمة العمل الدولية على مساعدة دول الإقليم العربي على تكييف المفاهيم الجديدة.

ثانياً: لاحظ المشاركون في الورشة أن المواضيع الرئيسية كما جاءت في التنقيح رقم 3 ذات صلة بدول الإقليم العربي ضمن إطار دورة التعدادات 2020، على الرغم من وجود حاجة إلى وضع تفسير إقليمي للمواضيع خاصة تلك المتعلقة بتعداد المساكن لتوفير مرونة بسبب الظروف الإقليمية. ولذا دعت الورشة إسكوا للنظر في احتمال قيادتها لهذا الجهد بحيث يسفر ذلك عن توحيد المفاهيم الدولية والإقليمية. ولاحظت الورشة بصورة خاصة وجود تعريفات متباينة للحضر والريف في الإقليم وحثت إسكوا وبدعم من قسم الإحصاء في الأمم المتحدة للنظر في إمكانية عقد اجتماع يُكرس لبحث مسألة تناغم وتوحيد هذه التعريفات في البلدان العربية.

6.7. أما فيما يتعلق بالشق الثاني للورشة وهو استخدام الأساليب الديموغرافية لتقييم بيانات التعداد وجودته، فقد أقرت الورشة بأهمية الأساليب التي تم استعراضها بالنسبة للممارسات الوطنية.

6.8. لاحظ المشاركون من خلال العروض المقدمة أن عدداً من الدول في الإقليم العربي قد قام بتطبيق هذه الأساليب عند تقييم جودة بيانات تعدادها، وأوصت الورشة هذه الدول بنشر نتائج تقييمها. وتمت الإشارة في الوقت نفسه إلى أنه ليس لجميع الأجهزة الإحصائية في الإقليم القدرة على استعمال هذه الأساليب بصورة مستقلة، خاصة الأساليب التي استجدت مثل أساليب التنجيم عن البيانات وتحليلها.

6.9. وأخيراً، عبر المشاركون عن أملهم في عقد ورش مماثلة تركز على الجوانب المختلفة لتعدادات السكان والمساكن خلال دورة 2020، ودعوا كافة المنظمات الشريكة لضمان تنفيذ هذا النشاط.

 

 

 

 

الموضوع: 
جمع البيانات ومنهجية المسوح

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
التحقق
هذا السؤال هو اختبار ما إذا كنت زائرًا بشريًا أم لا ولمنع عمليات الإرسال التلقائي للرسائل غير المرغوب فيها.
9 + 10 =
حل مشكلة الرياضيات البسيطة هذه وأدخل النتيجة. مثلا ل 1 + 3 ، أدخل 4.